أنت غير مسجل في منتديات نبراس الولاية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
     
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
جنود الهدى ابو الفضل العباس: المواساة الصادقة والبصيرة النافذة
بقلم : انوار المهدي
محمد البحراني
 
آخر 10 مشاركات دعاء ( المحراب ) ( آخر مشاركة : يآقوت - )       أطعمة خطيره على طفلك ..احذري ان يتناولها ( آخر مشاركة : يآقوت - )       4 عناصر يجب توافرها في منزلكِ تجلب لكِ السعادة ( آخر مشاركة : يآقوت - )       أفضل 10 أطعمة تكافح ضعف البصر ( آخر مشاركة : يآقوت - )       أشهى الوصفات بالمنزل ( آخر مشاركة : يآقوت - )       كافـــــيه للأدارة 2 ( آخر مشاركة : يآقوت - )       موقع تحميل الفيديو من الفيس بوك وانستقرام اون لاين بدون برامج ( آخر مشاركة : مبرمج نت - )       ۩ الحمــــلة المليــــونيــــــة للسيـــــدة أم البنيــــــن "عليـــها... ( آخر مشاركة : عشق الولاية - )       لا تتركى طفلك فريسة لالعاب الانترنت ( آخر مشاركة : عشق الولاية - )       سجل دخولك اليومي لقسم نبراس الصحة والسلامة بدعاء لمرضى المؤمنين والمؤمنات ~ ( آخر مشاركة : عشق الولاية - )      
العودة   منتديات نبراس الولاية > الاقسام الاسلامية > نبراس الخيمة الرمضانية
نبراس الخيمة الرمضانية قال تعالى(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ )

الإهداءات

4 معجبون
إضافة رد
 
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-20-2013, 03:30 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
  جنة الفردوس  
اللقب:
مراقبة عامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جنة الفردوس


البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 183
الجنس: أنثى
الدولة: ﺂړُﺿ ﺂﻟﻟھَہّ ﺂﻟۆآﺳﻋھَہّ
المشاركات: 10,938
بمعدل : 4.44 يوميا
المواضيع : 440
مشاركات :  10498
معدل التقييم: 207
نقاط التقييم: 8071
جنة الفردوس has a reputation beyond reputeجنة الفردوس has a reputation beyond reputeجنة الفردوس has a reputation beyond reputeجنة الفردوس has a reputation beyond reputeجنة الفردوس has a reputation beyond reputeجنة الفردوس has a reputation beyond reputeجنة الفردوس has a reputation beyond reputeجنة الفردوس has a reputation beyond reputeجنة الفردوس has a reputation beyond reputeجنة الفردوس has a reputation beyond reputeجنة الفردوس has a reputation beyond repute

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي


آخـر مواضيعي

أوسمة العضو


الإتصالات
الحالة:
جنة الفردوس غير متواجد حالياً


المنتدى : نبراس الخيمة الرمضانية
افتراضي فلسفة الصوم
انشر علي twitter

بسم الله الرحمن الرحيم
اللَهٌمَ صَل ِعَلى مُحَمْدٍ وَآل ِ مُحَمْدٍ الْطَيّبْينَ الْطَاهِرّيْنَ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال تعالى في كتابه العزيز
يَـأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ__ أَيَّاماً مَّعْدُودَت فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَر فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّام أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِين فَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُم تَعْلَمُونَ__ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِى أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْءَانُ هُدىً لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَـت مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْعَلَى سَفَر فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّام أُخَرَ يُرِيدُ اللهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللهَ عَلَى مَا هَدَكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ__
التّفسير

الصوم مدرسة التّقوى
في سياق طرح مجموعة من الأحكام الإِسلامية، تناولت هذه الآيات أحكام واحدة من أهم العبادات، وهي عبادة الصوم، وبلهجة مفعمة بالتأكيد قالت الآية: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمْ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ).
ثم تذكر الآية مباشرة فلسفة هذه العبادة التربوية، في عبارة قليلة الألفاظ، عميقة المحتوى، وتقول: (لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)
نعم، الصوم ـ كما سيأتي شرح ذلك ـ عامل فعّال لتربية روح التقوى في جميع المجالات والأبعاد.
لما كانت هذه العبادة مقرونة بمعاناة وصبر على ترك اللذائد المادية، وخاصة في فصل الصيف، فانّ الآية طرحت موضوع الصوم بأساليب متنوعة لتهيّء روح الإِنسان لقبول هذا الحكم.
تبتدىء الآية و بأُسلوب خطابي
وتقول: ( ياأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) وهو نداء يفتح شغاف القلب، ويرفع معنويات الإِنسان، ويشحذ همته، وفيه لذة قال عنها الإِمام الصادق(نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة): و«لَذَّةُ مَا فِي النَّدَاءِ ـ أي يا أيّها الَّذينَ آمَنُوا ـ أَزَالَ تَعْبَ الْعِبَادَةِ وَالعَنَاءِ»معنى قوله تعالى( كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُون)
ثمّ تبيّن الآية أن الصوم فريضة كتبت أيضاً على الأُمم السابقة.
2 ـ الصوم في الأُمم السابقة
يظهر من النصوص الموجودة في التوراة والإِنجيل، أن الصوم كان موجوداً بين اليهود والنصارى، وكانت الأُمم الاُخرى تصوم في أحزانها ومآسيها، فقد ورد في «قاموس الكتاب المقدس»: «الصوم بشكل عام وفي جميع الأوقات كان يمتداو في أوقات الأحزان والنوائب بين جميع الطوائف والملل والمذاهب»
ويظهر من التوراة أن موسى(نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) صام أربعين يوماً، فقد جاء فيها: «أَقَمْتُ فِي الْجَبَلِ أَرْبَعِينَ نَهَاراً وَأَرْبَعِينَ لَيْلَةً لاَ آكُلُ خُبُزاً وَلاَ أَشْرَبُ مَاءً»
وكان اليهود يصومون لدى التوبة والتضرع إلى الله: «اليهود كانوا يصومون غالباً حينما تتاح لهم الفرصة للإعراب عن عجزهم وتواضعهم أمام الله، ليعترفوا بذنوبهم عن طريق الصوم والتوبة، وليحصلوا على رضا حضرة القدس الإِلهي»
«الصوم الأعظم مع الكفارة كان على ما يبدو خاصاً بيوم من أيام السنة بين طائفة اليهود، طبعاً كانت هناك أيام اُخرى مؤقتة للصوم بمناسبة ذكرى تخريب أُورشليم وغيرها»
السيد المسيح(نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) صام أيضاً أربعين يوماً كما يظهر من «الإِنجيل»: «ثم اصعد يسوع إلى البرية من الروح ليجرَّب من إبليس فبعدما صام أربعين نهاراً وأربعين ليلة جاع أخيراً»
ويبدو من نصوص إنجيل «لوقا» أن حواريّي السيد المسيح صاموا أيضا
وجاء في قاموس الكتاب المقدس أيضاً: « ... من هنا كانت حياة الحوارييّن والمؤمنين مملوءة بالابتعاد عن اللذات وبالأتعاب وبالصوم»
بهذا نستطيع أن نجد في نصوص الكتب الدينية القديمة (حتى بعد تحريفها) شواهد على ما جاء في القرآن الكريم (كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ).
ثم تبيّن الآية فلسفة الصوم وما يعود به على الإِنسان من منافع، لتكون هذه العبادة محبوبة ملتصقة بالنفس.
الآية التالية تتجه أيضاً إلى التخفيف من تعب الصوم
وتقول (ايَّاماً مَعْدُودَات) فالفريضة لا تحتل إِلاّ مساحة صغيرة من أيّام السنة.
ثم تقول (فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضاً أَوْ عَلى سَفَر فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّام أُخَرَ)، فالمريض والمسافر معفوان من الصوم، وعليهما أن يقضيا صومهما في أيّام اُخرى.
ثم تصدر الآية عفواً عن الطّاعنين في السنّ، وعن المرضى الذين لا يرجى شفاؤهم، وترفع عنهم فريضة الصوم ليدفعوا بدلها كفارة،
فتقول: (وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِين).
ثم يقول الآية (فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ)( أي من تطوع للإِطعام أكثر من ذلك فهو خيرٌ له.
وأخيراً تبين الآية حقيقة هي: (وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ).
استدل بعض بهذه الآية على أن الصوم كان في بداية التشريع واجباً تخييرياً، وكان المسلمون مخيرين بين الصوم والفدية، ثم نسخ هذا الحكم بعد أن تعوّد المسلمون على الصوم وأصبح واجباً عينيّاً، ولكن ظاهر الآية يدلّ على تأكيد آخر على فلسفة الصوم، وعلى أن هذه العبادة ـ كسائر العبادات ـ لا تزيد الله عظمة أو يجلا، بل تعود كل فوائدها على النّاس.
الشاهد على ذلك ما جاء في القرآن من تعبير مشابه لذلك، كقوله سبحانه بعد ذكر وجوب صلاة الجمعة: (ذلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُم تَعْلَمُونَ)
وقوله تعالى: (وَإِبْرَاهِيمَ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ اعْبُدُوا اللهَ وَاتَّقُوهُ ذلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ)
بهذا تبين أن عبارة (وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ) موجهة إلى كل الصائمين لا إلى مجموعة خاصة.
آخر آية في بحثنا تتحدث عن زمان الصوم وبعض أحكامه ومعطياته تقول: (شَهْرُ رَمَضَانَ) هو الشهر الذي فرض فيه الصيام.
وهو (الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ، هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَات مِنَ الْهُدى وَالْفُرقَانِ)، أي معيار معرفة الحق والباطل.

3 ـ امتياز شهر رمضان
هذا الشهر ـ إنما اختير شهراً للصوم ـ لأنه يمتاز عن بقية الشهور. والقرآن الكريم بيّن مزية هذا الشهر في الآية الكريمة بأنه (الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرآن) أي القرآن الذي يفصل الصالح عن الطالح ويضمن سعادة البشرية. وفي الروايات الإِسلامية أن كل الكتب السماوية: «التوراة» و«الإِنجيل» و«الزبور» و«الصحف» و«القرآن» نزلت في هذا الشهر. فهو إذن شهر تربية وتعليم، لأن التربية غير ممكنة دون تعليم صحيح، ومنهج الصوم التربوي يجب أن يكون مرافقاً لوعي عميق منطلق من تعاليم السماء لتطهير الإِنسان من كل أثم.
في آخر جمعة من شهر شعبان، ألقى رسول الله(نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلم) خطبة أعدّ فيها المسلمين لاستقبال شهر رمضان المبارك قال فيها: «أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّهُ قَدْ أَقْبَلَ إِلَيْكُمْ شَهْرُ اللهِ بِالْبَرَكَةِ وَالرَّحْمَةِ وَالْمَغْفِرَةِ، شَهْرٌ هُوَ عِنْدَ اللهِ أَفْضَلُ الشُّهُورِ، وَأَيَّامُهُ أَفْضَلُ الاْيّامِ، وَلَيَالِيهِ أَفْضَلُ اللَّيَالي، وَسَاعَاتُهُ أَفْضَلُ السَّاعَاتِ، هُوَ شَهْرٌ دُعِيتُمْ فِيهِ إِلى ضِيَافَةِ اللهِ، وَجُعِلْتُمْ فِيهِ مِنْ أَهْلِ كَرَامَةِ اللهِ. أَنْفَاسُكُمْ فِيهِ تَسْبيحٌ، وَنَوْمُكُمْ فِيهِ عِبَادَةٌ، وَعَمَلُكُمْ فِيهِ مَقْبُولٌ، وَدُعَاؤُكُمْ فِيهِ مُسْتَجَابٌ فَاسْأَلُوا اللهَ ربَّكُمْ بِنِيَّات صَادِقَة، وَقُلُوب طَاهِرَة أَنْ يُوَفِّقَكُمْ لِصِيَامِهِ وَتِلاَوَةِ كِتَابِهِ، فَإِنَّ الشَّقِيَّ مَنْ حُرِمَ غُفْرَانَ اللهِ فِي هَذَا الشَّهْرِ الْعَظِيمِ، وَاذْكُرُوا بِجُوعِكُمْ وَعَطَشِكُمْ فِيهِ جُوعَ يَومِ الْقِيَامَةِ وَعَطَشِهِ، وَتَصَدَّقُوا عَلى فُقَرائِكُمْ وَمَسَاكِينِكُمْ، وَوَقِّرُوا كِبَارَكُمْ، وَارْحَمُوا صِغَارَكُمْ، وَصِلُوا أَرْحَامَكُمْ، وَاحْفَظُوا أَلْسِنَتَكُمْ، وَغُضُّوا عَمَّا لاَ يَحِلُّ النَّظَرُ إِلَيْهِ أَبْصَارَكُمْ، وَعَمَّا لاَ يَحلُّ الإِسْتِماعُ إِلَيْهِ أَسْمَاعَكُمْ، وَتَحَنَّنُوا عَلى أَيْتَامِ النَّاسِ يُتَحَنَّنُ عَلى أَيْتَامِكُمْ
4ـ قاعدة «لا حرج»
آيات بحثنا فيها إشارة إلى أن الله يريد بالنّاس اليسر ولا يريد بهم العسر، وهذه الإِشارة تدور طبعاً هنا حول موضوع الصوم وفوائده وحكم المسافر والمريض، لكن أُسلوبها العام يجعلها قاعدة تشمل كل الأحكام الإِسلامية، ويصيّر منها سنداً لقاعدة «لا حرج» المعروفة.
هذه القاعدة تقول: لا تقوم قوانين الإِسلام على المشقة، وإن أدّى حكم إسلامي إلى حرج ومشقة، فإنه يرفع عنه مؤقتاً، ولذلك أجاز الفقهاء التيمّم لمن يشق عليه الوضوء، والصلاة جلوساً لمن يشق عليه الوقوف.
وفي موضع آخر من القرآن الكريم، يقول سبحانه: (هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدّينِ مِنْ حَرَج)
وعن الرّسول(نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلم) قال: «بُعِثْتُ عَلَى الشَّرِيعَةِ السَّمْحَةِ السَّهْلَةِ».
ثم تؤكد ثانية حكم المسافر والمريض
وتقول: (فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ، وَمَنْ كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلى سَفَر فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّام أُخَرَ)
تكرار حكم المسافر والمريض في هذه الآية والآية السابقة، قد يكون سبب كراهية بعض المسلمين أن لا يصوموا أيام شهر رمضان حتى ولو كانوا مرضى أو مسافرين. والقرآن بهذا التكرار يفهم المسلمين أن الصوم في حالة السلام والحضر حكم إلهي، والإِفطار في حال السفر والمرض حكم إلهي أيضاً لا تجوز مخالفته.
وفي آخر الآية إشارة اُخرى إلى فلسفة تشريع الصوم،
تقول: (يُريدُ اللهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُريدُ بِكُمُ الْعُسْرَ).فالصوم ـ وإن كان على الظاهر نوعاً من التضييق والتحديد ـ مؤدّاه راحة الإِنسان ونفعه على الصعيدين المادي والمعنوي،
ولعل هذه العبارة إشارة إلى أن الأوامر الإِلهية ليست كأوامر الحاكم الظالم، ففي الصوم رخص حيثما كان فيه مشقة على الصائم، لذلك رفع تكليف الصوم ـ على أهميته ـ عن المريض والمسافر والضعيف.
ثم تقول الآية: (وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ) أي يلزم على كل إنسان سليم أن يصوم شهراً، فذلك ضروري لتربية جسمه ونفسه. لذلك وجب على المريض والمسافر أن يقضي ما فاته من شهر رمضان ليكمل العدّة، وحتى الحائض ـ التي أُعفيت من قضاء الصلاة ـ غير معفوّة عن قضاء الصوم.
والعبارة الأخيرة من الآية تقول: (وَلِتُكَبِّروُا اللهَ عَلى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) لتكبروه على ما وفّر لكم من سبل الهداية، ولتشكروه على ما أنعم عليكم.
الشكر في الآية مسبوق بكلمة «لَعَلَّ»، لكن التكبير مؤكد بشكل قاطع غير مسبوق بترجّ. وقد يعود الاختلاف في التعبير إلى أن عبادة (الصوم) هي على كل حال تكبير لله وتعظيم له سبحانه، أما الشكر ـ وهو إنفاق النعم في مواضعها والإِستفادة من الآثار العملية للصوم ـ فله شروط أهمها الإِخلاص التام، وفهم حقيقة الصوم، والإطلاع على أبعاده وأعماقه.

* * *

بحوث

1- الآثار التّربوية والإِجتماعية والصحّيّة للصوم
للصوم أبعاد متعددة وآثار غزيرة مادية ومعنوية في وجود الإِنسان، وأهمها البعد الأخلاقي، التّربوي.
من فوائد الصوم الهامة
«تلطيف» روح الإِنسان،
و«تقوية» إرادته،
و«تعديل» غرائزه.
على الصائم أن يكف عن الطعام والشراب على الرغم من جوعه وعطشه، وهكذا عليه أن يكف عن ممارسة العمل الجنسي، ليثبت عملياً أنه ليس بالحيوان الأسير بين المعلف والمضجع، وأنه يستطيع أن يسيطر على نفسه الجامحة وعلى أهوائه وشهواته.
الأثر الروحي والمعنوي للصوم يشكل أعظم جانب من فلسفة هذه العبادة.
مثل الإنسان الذي يعيش إلى جوار أنواع الأطعمة والأشربة، لا يكاد يحس بجوع أو عطش حتى يمدّ يده إلى ما لذّ وطاب كمثل شجرة تعيش إلى جوار نهر وفير المياه، ما إن ينقطع عنها الماء يوماً حتى تذبل وتصفرّ.
أما الأشجار التي تنبت بين الصخور وفي الصحاري المقفرة، وتتعرض منذ أوائل إنباتها إلى الرياح العاتية، وحرارة الشمس المحرقة حيناً، وبرودة الجوّ القارصة حيناً آخر، وتواجه دائماً أنواع التحديات، فإنها أشجار قوية صلبة مقاومة.
والصوم له مثل هذا الأثر في نفس الإِنسان، فبهذه القيود المؤقتة يمنحه القدرة وقوة الإِرادة وعزيمة الكفاح، كما يبعث في نفسه النور والصفاء بعد أن يسيطر على غرائزه الجامحة.
بعبارة موجزة: الصوم يرفع الإنسان من عالم البهيمية إلى عالم الملائكة وعبارة (لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) تشير إلى هذه الحقائق.
وهكذا الحديث المعروف: «الصَّوْمُ جَنَّةٌ مِنَ النَّارِ» يشير إلى هذه الحقائق.
وعن علي(نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) عن رسول الله(نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلم) أنه سئل عن طريق مجابهة الشيطان، قال: «الصَّوْمُ يُسَوِّدُ وَجْهَهُ، وَالصَّدَقَةُ تُكْسِرُ ظَهْرَهُ، وَالحُبُّ فِي اللهِ وَالْمُواظبَةُ عَلَى الْعَمَلِ الصّالِحِ يَقْطَعُ دابِرَهُ، وَالإِسْتغْفَارُ يَقْطَعُ وَتِينَهُ»
وفي نهج البلاغة عرض لفلسفة العبادات، وفيه يقول أمير المؤمنين علي(نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة):«وَالصِّيَامَ ابْتِلاَءً لإِخْلاَصِ الْخَلْقِ»
وروي عن النّبي(نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلم) قال: «إِنَّ لِلْجَنَّةِ بَاباً يُدَّعَى الرَّيَّانْ، لاَ يَدْخُلُ فِيهَا إِلاَّ الصَّائُمُونَ».
يقول المرحوم الصدوق في «معاني الأخبار» معلقاً على هذا الحديث: إنما سمي هذا الباب بالريّان لأن مشقة الصائم إنما تكون في الأغلب من العطش، وعند ما يدخل الصائمون من هذا الباب يرتوون حتى لا يظمأوا بعده أبداً
2- الأثر الأجتماعي للصوم
الأثر الإِجتماعي للصوم لا يخفى على أحد. فالصوم درس المساواة بين أفراد المجتمع. الموسرون يحسّون بما يعانيه الفقراء المعسرون، وعن طريق الاقتصاد في استهلاك المواد الغذائية يستطيعون أن يهبوا لمساعدتهم.
قد يمكن تحسيس الأغنياء بما يعانيه الفقراء عن طريق الكلام والخطابة، لكن المسألة حين تتخذ طابعاً حسّيّاً عينيّاً لها التأثير الأقوى والأبلغ، الصوم يمنح هذه المسألة الهامة الإجتماعية لوناً حسياً،
لذلك يقول الإمام الصادق(نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) في جواب عن سؤال بشأن علّة الصوم: «إِنَّما فَرَضَ اللهُ الصِّيَامَ لِيَسْتَويَ بِهِ الْغَنِيُّ وَالْفَقِيرُ، وَذَلِكَ إِنَّ الْغَنِيَّ لَمْ يَكُنْ لِيَجِدَ مَسَّ الْجُوعِ فَيَرْحَمَ الْفَقِيرَ، وَإِنَّ الغَنِيَّ كُلَّمَا أَرَادَ شَيْئاً قَدَرَ عَلَيْهِ فَأَرَادَ اللهُ تَعَالى أَنْ يُسَوِّيَ بَيْنَ خَلْقِهِ، وَأَنْ يُذِيقَ الْغَنِيَّ مَسَّ الْجُوعِ وَالاْلَمِ، لِيَرُقَّ عَلَى الضَّعِيفِ وَيَرْحَمَ الْجَائِعَ»
ترى، لو أن الدول الغنية في العالم صامت عدّة أيّام في السنة وذاقت مرارة الجوع، فهل يبقى في العالم كل هذه الشعوب الجائعة؟!
3- الآثار الصحية للصوم
أهمية «الإِمساك» في علاج أنواع الأمراض ثابتة في الطبّ القديم والحديث. البحوث الطبّية لا تخلو عادة من الحديث عن هذه المسألة، لأن العامل في كثير من الأمراض الإِسراف في تناول الأطعمة المختلفة. المواد الغذائية الزائدة تتراكم في الجسم على شكل مواد دهنية، وتدخل هي والمواد السكرية في الدم، وهذه المواد الزائدة وسط صالح لتكاثر أنواع الميكروبات والأمراض،
وفي هذه الحالة يكون الإِمساك أفضل طريق لمكافحة هذه الأمراض،
وللقضاء على هذه المزابل المتراكمة في الجسم.
الصوم يحرق الفضلات والقمامات المتراكمة في الجسم، وهو في الواقع عملية تطهير شاملة للبدن،
إضافة إلى أنه استراحة مناسبة لجهاز الهضم وتنظيف له، وهذه الاستراحة ضرورية لهذا الجهاز الحساس للغاية، والمنهمك في العمل طوال أيام السنة.
بديهي أن الصائم ينبغي أن لا يكثر من الطعام عند «الإِفْطار» و«السُّحُور» حسب تعاليم الإِسلام، كي تتحقق الآثار الصحية لهذه العبادة، وإلاّ فقد تكون النتيجة معكوسة.
وأكتشف علمياً أن الصوم يعالج الأمراض العديد من أمراض العصر يوضح ذلك لنا العالم الروسي «الكسي سوفورين» يقول في كتاب له:
الصوم سبيل ناجح في علاج أمراض فقر الدم، وضعف الأمعاء، والإِلتهابات البسيطة والمزمنة، والدمامل الداخلية والخارجية، والسل، والاسكليروز، والروماتيزم، والنقرس والإِستسقاء، وعرق النساء، والخراز (تناثر الجلد)، وأمراض العين، ومرض السكر، وأمراض الكلية، والكبد والأمراض الاُخرى.
العلاج عن طريق الإِمساك لا يقتصر على الأمراض المذكورة، بل يشمل الأمراض المرتبطة باُصول جسم الإِنسان وخلاياه مثل السرطان والسفليس، والسل والطاعون أيضاً»
عن رسول الله(نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلم) قال: «صُومُوا تَصُحُّوا»
وعنه(نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلم) أيضاً: «الْمِعْدَةُ بَيْتُ كُلِّ دَاء وَالْحَمِيَّةُ رَأْسُ كُلِّ دَوَاء»










آخر اخباري ما زلتُ أؤمن إن لا مستحيل على الله .. ●.❥ وأنّ اليأس لا يُمكن أن يسكن قلب مؤمن بالله وأنّ الانتظار يعقبه الرِّض
توقيع : جنة الفردوس

إن مرت الايام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكرونى وان غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء فإدعولي..

عرض البوم صور جنة الفردوس   رد مع اقتباس
قديم 07-20-2013, 07:02 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
  عشق الولاية  
اللقب:
مراقبة عامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عشق الولاية


البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 43
الجنس: أنثى
الدولة: ف منتدى نبراس الولاية
العمر: 30
المشاركات: 20,413
بمعدل : 8.16 يوميا
المواضيع : 1237
مشاركات :  19176
معدل التقييم: 145
نقاط التقييم: 3953
عشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond repute



آخـر مواضيعي

أوسمة العضو


الإتصالات
الحالة:
عشق الولاية غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : جنة الفردوس المنتدى : نبراس الخيمة الرمضانية
افتراضي

بارك الله لكِ

وجعله الله ف ميزان حسناتك










عرض البوم صور عشق الولاية   رد مع اقتباس
قديم 11-10-2014, 01:14 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
 نبراس الولاية  
اللقب:
المدير العــام
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نبراس الولاية


البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 1
الجنس: ذكر
الدولة: في رحاب اهل البيت عليهم السلام
المشاركات: 21,453
بمعدل : 8.55 يوميا
المواضيع : 6728
مشاركات :  14725
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 24553
نبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond repute

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي


آخـر مواضيعي

أوسمة العضو


الإتصالات
الحالة:
نبراس الولاية غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : جنة الفردوس المنتدى : نبراس الخيمة الرمضانية
افتراضي

جزاك الله خيرا ونور الله لك طرقات الخير
عطاء بالتميز مكلل دوما
تستاهل التميز










آخر اخباري الحمدلله رب العالمين
توقيع : نبراس الولاية

أسألكم الدعاء والفاتحة الى روح والداي نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سُـكُــونٌ |..........
يُعانِقُ سَمآءَ الْصَــمتْ..،

مدونتي الأدبية

عرض البوم صور نبراس الولاية   رد مع اقتباس
قديم 11-10-2014, 01:14 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
 نبراس الولاية  
اللقب:
المدير العــام
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نبراس الولاية


البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 1
الجنس: ذكر
الدولة: في رحاب اهل البيت عليهم السلام
المشاركات: 21,453
بمعدل : 8.55 يوميا
المواضيع : 6728
مشاركات :  14725
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 24553
نبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond reputeنبراس الولاية has a reputation beyond repute

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي


آخـر مواضيعي

أوسمة العضو


الإتصالات
الحالة:
نبراس الولاية غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : جنة الفردوس المنتدى : نبراس الخيمة الرمضانية
افتراضي

جزاك الله خيرا ونور الله لك طرقات الخير
عطاء بالتميز مكلل دوما
تستاهل التميز










عرض البوم صور نبراس الولاية   رد مع اقتباس
قديم 04-20-2015, 07:49 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
 القصابي  
اللقب:
نبراس جديد


البيانات
التسجيل: Apr 2015
العضوية: 4247
الجنس: ذكر
العمر: 17
المشاركات: 13
بمعدل : 0.01 يوميا
المواضيع : 0
مشاركات :  13
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
القصابي is on a distinguished road



آخـر مواضيعي
 


أوسمة العضو


الإتصالات
الحالة:
القصابي غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : جنة الفردوس المنتدى : نبراس الخيمة الرمضانية
افتراضي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْك










عرض البوم صور القصابي   رد مع اقتباس
قديم 06-15-2015, 03:52 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
 حلوة الشمايل  
اللقب:
نبراس فعـال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حلوة الشمايل


البيانات
التسجيل: Jun 2015
العضوية: 4375
الجنس: أنثى
المشاركات: 75
بمعدل : 0.07 يوميا
المواضيع : 1
مشاركات :  74
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 60
حلوة الشمايل will become famous soon enough



آخـر مواضيعي
 
0 ♪●• , ♪●• , أوْتآرُ , الصّفآءِ , •-


أوسمة العضو


الإتصالات
الحالة:
حلوة الشمايل غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : جنة الفردوس المنتدى : نبراس الخيمة الرمضانية
افتراضي

ڳُأِلٌعِأَدّة أَبِدِأِعٌ رٌأِئع

وٌطُرٌحّ يّسَتَحَقً أًلٌمَتّأَبًعًة

شُڳَرًأًٌ لًڳَ

بُأٌنُتّظًأَرٌ أٌلَجَدَيُدُ أِلَقّأٌدَمٌ
دّمِتّ بُڳٌلٌ خِيّرٌ










عرض البوم صور حلوة الشمايل   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2018, 04:00 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
 نسرين ذكى  
اللقب:
نبراس جديد


البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 6661
الجنس: أنثى
المشاركات: 1
بمعدل : 0.02 يوميا
المواضيع : 0
مشاركات :  1
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
نسرين ذكى is on a distinguished road



آخـر مواضيعي
 


أوسمة العضو


الإتصالات
الحالة:
نسرين ذكى غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : جنة الفردوس المنتدى : نبراس الخيمة الرمضانية
افتراضي

بارك الله فيك










عرض البوم صور نسرين ذكى   رد مع اقتباس
إضافة رد

 
مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 08:59 AM

converter url html by fahad

 



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
ترقية وتطوير : فنتاسي هوست
..::.. رســمـ كــمـ للتصميمـ ..::..