أنت غير مسجل في منتديات نبراس الولاية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
قريبا
بقلم :
قريبا

آخر 10 مشاركات هَذَياان رُووح ( آخر مشاركة : - )       فوائد حليب الناقه ( آخر مشاركة : - )       اللبن الرائب ( آخر مشاركة : - )       تنظيف الكبد من السموم ( آخر مشاركة : - )       انترنت داونلود مانجر 2019 كامل مجانا للتحميل ( آخر مشاركة : - )       رجيم شهر رمضان ( آخر مشاركة : - )       أضرار الأكل أو الشرب واقفاً ( آخر مشاركة : - )       فوائد الجريب فروت ( آخر مشاركة : - )       كب كيك الليمون بالقرفة ( آخر مشاركة : - )       شوربة الخضار باللحم المفروم ( آخر مشاركة : - )      
العودة   منتديات نبراس الولاية > الاقسام العامة > أخبار الشيعة في العالم

أخبار الشيعة في العالم يستعرض الأخبار الولائية في جميع أقطار العالم

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-09-2018, 09:05 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
   
اللقب:
مراقبة عامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية انوار المهدي


البيانات
التسجيل: Jun 2015
العضوية: 4405
الجنس: أنثى
المشاركات: 1,778
بمعدل : 1.28 يوميا
المواضيع : 537
مشاركات :  1241
معدل التقييم: 48
نقاط التقييم: 1550
انوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant future

آخـر مواضيعي

أوسمة العضو


الإتصالات
الحالة:
انوار المهدي غير متواجد حالياً


المنتدى : أخبار الشيعة في العالم
افتراضي القس كولنك: الإمام الحسين ضحی بحياته لأجل البشرية
انشر علي twitter

القس كولنك: الإمام الحسين ضحی بحياته لأجل البشرية وهذا هو الانتصار الأعظم
[IMG]http://ar.shafaqna.com/wp-*******/uploads/2018/04/پو.د.ود.ود.ود.jpg[/IMG]
شفقنا -خلال حفل ختام مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالمي الرابع عشر الذي أُقيم مساء الثلاثاء امس الاول في الصحن الحسينيّ الشريف كانت هناك كلمة للقسّ الدكتور جوزيف كولنك من أمريكا، والتي ممّا جاء فيها:

“اسمحوا لي أن أعبّر عن خالص شكري الى سماحة آية الله العظمى السيد علي السيستاني والى المتولّيين الشرعيّين والى الأمانتين العامّتين للعتبتين الحسينيّة والعبّاسية المقدّستين والى اللّجنة المنظّمة لهذا المهرجان التاريخيّ، والى كلّ من عمل بجهدٍ وعناء لاستضافة ضيوفكم من أنحاء العالم طوال فترة وجودنا معكم، هنا شعرنا بوضوح بحبّ ودفء الشعب العراقي الذي عبّر عنه بالترحيب الحارّ والضيافة”.

وأضاف: “كنت أريد أن أزور العراق منذ سنين عديدة ولكن لم تسنح لي الفرصة، لذلك فرحت عندما تلقّيت الدعوة للمشاركة في هذا المهرجان العظيم، وبهذه المناسبة التاريخية لهذه السنة ومع أنّ طبيبي لم يكن يريد لي المشاركة لأنّني كنت أتعافى من حادث سير، فقد توسّلت اليه للسماح لي بالحضور بسبب الأهمّية الفريدة لهذه المناسبة، ولأنّ طبيبي بالصدفة كان عراقيّ الأصل فقد تفهّم مباشرة أهمّية هذه الدعوة”.

وتابع: “لكن لمّا نزلت في مطار مدينة النجف الأشرف لم أكن مستعدّاً لما كنت سأراه، فبعد زيارة العتبة العلويّة المقدّسة في النجف سرنا في الطريق من النجف الى كربلاء، وكما تعلمون رأينا على طول هذا الطريق صورة بعد صورة من المواطنين العراقيّين الذين قتلهم الدواعش، كنت أعرف من قبل الإحصائيّات التقديريّة للّذين ضحّوا بأنفسهم ولكنّهم دخلوا في عمق قلبي لما رأيتُ من وجوه كلّ واحدٍ من المضحّين، فكّرت في أنّ كلّ واحدٍ منهم كانت له أمّ أو زوجة بكوا عليهم، والكثير منهم كان له أولاد سوف يتربّون يتامى، ثمّ وصلنا الى كربلاء مكان الشهادة والتضحية والبطولة، وفي هذا المكان تلقّتني حفاوة الشعب العراقي ومودّتهم، شعبٌ اكتشف القدرة على التعبير عن الحبّ والصداقة في وسط المآسي الجسيمة”.

مشيرا: “خلال الأيّام التي قضيناها معكم هنا وجدت جملة واحدة تمرّ في ذهني مراراً وتكراراً هي: انتصار الدم على السيف”.

مضيفاً: “إذا كنتُ أفهم معنى هذه الجملة فهماً صحيحاً فأظنّ أنّ الانتصار الأعظم ليس بقتل أعدائنا بل هو عندما نكون مستعدّين لنضحي بحياتنا حبّاً للآخرين طالبين من الرحمن أن يغفر للبشريّة، هذا هو الدرس الذي تعلّمته من شهادة الحسين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة كان يُمكنه أن يطلب من الله العون كي يقتل أعداءه ولكنّه اختار أن يضحّي بحياته لأجل الحبّ والغفران، وهذا هو الانتصار الأعظم”.

وأوضح كولن: “أنا كمؤمن باليسوع المسيح نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة أرى هذا الحبّ عند المسيح، فيعتقد المسيحيّون بأنّه ضحّى بحياته بالحبّ لأجل الغفران للبشريّة، وتقول الإنجيليّة المقدّسة أنّه لمّا جاء أعداؤه بنيّة قتله، قال: “هل تظنّون أنّي لا أستطيع الآن أن أطلب من الربّ أن يُرسل لي أكثر من اثني عشر جيشاً من الملائكة؟!” ولكنّه ضحّى بحياته بالحبّ قائلاً في دعائه: (اغفر لهم لأنّهم لا يعلمون ما يعملون)”.

واختتم: “هذا هو نوع الحبّ الذي لا يفهمه داعش، ولكنّي مقتنع بأنّ هذا النوع من الحبّ، الحبّ الذي ينبذ الانتقام حتّى لو كنت على حقّ، الحبّ الذي يضحّي بنفسه من أجل الآخرين ومن أجل الغفران، هذا الحبّ هو سرٌّ كسرّ الدائرة الشيطانيّة المكوّنة من العنف والكراهية التي تسعى لتدمير عالمنا اليوم، وأعتقد أنّي شاهدت هذا النوع من الحبّ في وجوه العراقيّين وفي مودّتهم هنا في كربلاء المقدّسة، فأشكركم على هذه الهديّة القيّمة”.










عرض البوم صور انوار المهدي   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2018, 06:06 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
   
اللقب:
مراقبة عامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عشق الولاية


البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 43
الجنس: أنثى
الدولة: اللهم عجل لوليك الفرج ،،،
العمر: 31
المشاركات: 21,290
بمعدل : 7.43 يوميا
المواضيع : 1344
مشاركات :  19946
معدل التقييم: 151
نقاط التقييم: 4021
عشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond repute

آخـر مواضيعي

أوسمة العضو


الإتصالات
الحالة:
عشق الولاية غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : انوار المهدي المنتدى : أخبار الشيعة في العالم
افتراضي

احسنتم وبارك الله فيكم










عرض البوم صور عشق الولاية   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:53 AM

converter url html by fahad

 



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com