أنت غير مسجل في منتديات نبراس الولاية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
جنون العاشقين | قحطان البديري | محرم 1440 هـ
بقلم : نبراس الولاية


نبراس الزيارات والأدعية كل ما يتعلق بالأدعية - الزيارات - الأذكار وزيادة الحسنات

     
الإهداءات

1 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-02-2018, 02:47 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
   
اللقب:
مراقبة عامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية انوار المهدي


البيانات
التسجيل: Jun 2015
العضوية: 4405
الجنس: أنثى
المشاركات: 1,768
بمعدل : 1.49 يوميا
المواضيع : 527
مشاركات :  1241
معدل التقييم: 46
نقاط التقييم: 1550
انوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant future



آخـر مواضيعي

أوسمة العضو


الإتصالات
الحالة:
انوار المهدي غير متواجد حالياً


المنتدى : نبراس الزيارات والأدعية
افتراضي لذّة الدعاء
انشر علي twitter

لذّة الدعاء







نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




لذّة الدعاء يعرفها من تذوّقها، وكثيراً ما تذوّق المجاهدون حلاوة ولذّة الدعاء في سنيّ المقاومة والدفاع، ويبقى الأمل أن لا تفسد حلاوة الدنيا ولذّتها وغفلتها هذه اللذّةَ وتُضعِفَها.

"إذا عبدتم الله، ودعوتم بخشوع، وأقمتم الصلاة بقلب حاضر، وأنفقتم المال للمستحقّ، ستعرفون ما هي اللذّة التي ستحصلون عليها. وهذه ليست كاللذّة التي يحصل عليها المرء بالأكل. إنّ الإنسان الذي تذوّق طعم العبوديّة لله ـ وهي حالات يشعر بها كلّ إنسانٍ مؤمنٍ في حياته قليلاً أو كثيراً ـ في لحظة الإقبال على الله تلك، عبادة الله، المناجاة، البكاء للّه وأمام الله، يشعر بلذّةٍ معنويةٍ يصبح معها على استعدادٍ للتضحية. ولكنّ الماديّات تخرج الإنسان من هذه الحالة التي تحصل من وقت لآخر.

إنّ أولئك الذين لم يتعرّفوا على الله، ولا قِبل لهم بالأهداف المعنويّة، لا يذوقون طعم هذه اللذّة. وكم هناك من البشر الذين عاشوا في ظلّ الأنظمة الماديّة المسلوبة البركة، لم يشعروا للحظة واحدة بحالة من الإقبال على الله وبتلك اللذّة المعنويّة، فهؤلاء لا يدركون ما نقول.

يريد الإسلام أن يرفعنا نحن البشر، وينوّر قلوبنا، وينتزع السيّئات من صدورنا ويرمي بها بعيداً، كي نشعر بهذه الحالة من اللذّة المعنويّة في كلّ لحظات حياتنا، وليس فقط في محراب العبادة، بل حتّى في مكان العمل، في الدراسة، في ساحة الحرب، في التعليم والتعلّم، وفي البناء. وهذا هو المقصود من القول "هنيئاً لأولئك الذين هم في حالةٍ دائمة من الصلاة"، عندما يعملون ويتاجرون فهم مع الله، عندما يأكلون ويشربون فهم ذاكرون لله. هذا هو النوع من البشر الذين يبعثون النّور حيثما يعيشون، وفي العالم أيضاً. إذا استطاع العالم تربية هذا النوع من البشر فستُقتلع جذور هذه الحروب والمظالم، وانعدام المساواة والخبائث والأرجاس، هذه هي الحياة الطيّبة".

* حديث ولايت، ج 7، ص 63.










عرض البوم صور انوار المهدي   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2018, 05:21 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
   
اللقب:
مراقبة عامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عشق الولاية


البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 43
الجنس: أنثى
الدولة: اللهم عجل لوليك الفرج ،،،
العمر: 30
المشاركات: 21,206
بمعدل : 7.98 يوميا
المواضيع : 1339
مشاركات :  19867
معدل التقييم: 149
نقاط التقييم: 4021
عشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond repute



آخـر مواضيعي

أوسمة العضو


الإتصالات
الحالة:
عشق الولاية غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : انوار المهدي المنتدى : نبراس الزيارات والأدعية
افتراضي

اللهم صل على محمد وآل محمد
احسنتم










عرض البوم صور عشق الولاية   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com