أنت غير مسجل في منتديات نبراس الولاية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
     
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
منووول النصف من شهر رمضان :ولادة ريحانة الرسول صلى الله عليه وآله الإمام الحسن المجتبى عليه السلام
بقلم : انوار المهدي
قريبا
 
آخر 10 مشاركات شركة جوهرة مكة لنقل العفش بمكة ( آخر مشاركة : منووول - )       الشركة الدولية لمكافحة الحشرات بجدة ( آخر مشاركة : منووول - )       يا الغلا الظروف أقوى من الحب الكبـــير ... ( آخر مشاركة : سميتكـ روحي - )       لعبه .. 3حروف ب3 كلمات .. يلا نلعب ( آخر مشاركة : سميتكـ روحي - )       آداب الصيام ( آخر مشاركة : قلب حائر - )       اكثر من نموذج شهادة خبرة للتحميل مجانا ( آخر مشاركة : منووول - )       تحميل العاب رعب للكمبيوتر بروابط مباشرة ( آخر مشاركة : منووول - )       كافـــــيه للأدارة 2 ( آخر مشاركة : يآقوت - )       7 خطوات بسيطة لتحضير "عزومة رمضان" ( آخر مشاركة : عشق الولاية - )       النصف من شهر رمضان :ولادة ريحانة الرسول ( آخر مشاركة : عشق الولاية - )      
العودة   منتديات نبراس الولاية > الاقسام الاسلامية > نبراس الزيارات والأدعية
نبراس الزيارات والأدعية كل ما يتعلق بالأدعية - الزيارات - الأذكار وزيادة الحسنات

الإهداءات

1 معجبون
إضافة رد
 
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-01-2018, 08:55 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
  انوار المهدي  
اللقب:
مراقبة عامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية انوار المهدي


البيانات
التسجيل: Jun 2015
العضوية: 4405
الجنس: أنثى
المشاركات: 1,591
بمعدل : 1.49 يوميا
المواضيع : 362
مشاركات :  1229
معدل التقييم: 45
نقاط التقييم: 1550
انوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant futureانوار المهدي has a brilliant future



آخـر مواضيعي

أوسمة العضو


الإتصالات
الحالة:
انوار المهدي غير متواجد حالياً


المنتدى : نبراس الزيارات والأدعية
افتراضي دعاء نصف شعبان المعظم.
انشر علي twitter


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اسلاميات_الكوثر: وهي ليلة بالغة الشرف، وقد روي عن الصادق (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) قال: سئل الباقر (عليه السلام) عن فضل ليلة النصف من شعبان فقال(نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة): هي أفضل الليالي بعد ليلة القدر فيها يمنح الله العباد فضله ويغفر لهم بمنّه، فاجتهدوا في القربة إلى الله تعالى فيها فإنها ليلة آلى الله عزوجل على نفسه أن لايردّ سائلاً فيها مالم يسأل المعصية، وإنها الليلة التي جعلها الله لنا أهل البيت بإزاء ماجعل ليلة القدر لنبينا (صلّى الله عليه وآله وسلم)، فاجتهدوا في دعاء الله تعالى والثناء عليه

ادع بهذا الدعاء الذي كان يدعو به النبي (صلّى الله عليه وآله وسلم) في هذه الليلة: اللّهُمَّ اقْسِمْ لَنا مِنْ خَشْيَتِكَ مايحَوُلُ بَيْنَنا وَبَيْنَ مَعْصِيَتِكَ وَمِنْ طاعَتِكَ ماتُبَلِّغُنا بِهِ رِضْوانَكَ وَمِنَ اليَّقِينِ مايَهُونُ عَلَيْنا بِهِ مُصِيباتُ الدُّنْيا، اللّهُمَّ أَمْتِعْنا بِأَسْماعِنا وَأَبْصارِنا وَقُوَّتِنا ما أَحْيَيْتَنا وَاجْعَلْهُ الوارِثَ مِنَّا وَاجْعَلْ ثأْرَنا عَلى مَنْ ظَلَمَنا وَانْصُرْنا عَلى مَنْ عادانا وَلا تَجْعَلْ مُصِيبَتَنا فِي دِينِنا وَلا تَجْعَلْ الدُّنْيا أَكْبَر هَمِّنا وَلا مَبْلَغَ عِلْمِنا، وَلا تُسَلِّطْ عَلَيْنا مَنْ لا يَرْحَمُنا بِرَحْمَتِكَ ياأَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ .
وهذه من الدعوات الجامعات الكاملات، ويغتنم الدعاء به في سائر الاوقات. وفي كتاب (عوالي الّلالي) أنّ النبي (صلّى الله عليه وآله وسلم) كان يدعو بهذا الدعاء في كافة الأوقات.
روى الشيخ في (المصباح) عن أبي يحيى في حديث في فضل ليلة النصف من شعبان أنه قال: قلت لمولاي الصادق (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة): ماهو فضل الأدعية في هذه الليلة ؟ فقال: إذا صلّيت العشاء فصلِّ ركعتين تقرأ في الأوّلى الحمد وسورة الجحد – وهي سورة – قل ياأيها الكافرون، وفي الثانية الحمد وسورة التوحيد – وهي سورة – قل هو الله أحد، فإذا سلّمت قلت: سُبْحانَ الله ثلاثاً وثلاثين مرة، و الحَمْدُ للهِ ثلاثاً وثلاثين مرة، وَالله أَكْبَرُ أربعاً وثلاثين مرة ثم قل:
يامَنْ إِلَيْهِ مَلْجأُ العِبادِ فِي المُهِمَّاِت وَإِلّيْهِ يَفْزَعُ الخَلْقُ فِي المُلِمَّاتِ ياعالِمَ الجَهْرِ وَالخَفِيَّاتِ يامَنْ لاتَخْفى عَلَيْهِ خَواطِرُ الاَوْهامِ وَتَصرُّفُ الخَطَراتِ يارَبَّ الخَلائِقِ وَالبَرِيَّاِت يامَنْ بِيَدِهِ مَلَكُوتُ الأَرْضِينَ وَالسَّماواتِ، أَنْتَ الله لا إِلهَ إِلاّ أَنْتَ أَمُتُّ إِلَيْكَ بِلا إِلهَ إِلاّ أَنْتَ فَيا لا إِلهَ إِلاّ أَنْتَ اجْعَلْنِي فِي هذِهِ الليْلَةِ مِمَّنْ نَظَرْتَ إِلَيْهِ فَرَحِمْتَهُ وَسَمِعْتَ دُعائَهُ فَأَجَبْتَهُ وَعَلِمْتَ اسْتِقالَتَهُ فَأَقَلْتَهُ وَتَجاوَزْتَ عَنْ سالِفِ خَطِيئَتِهِ وَعَظِيمِ جَرِيرَتِهِ فَقَدْ اسْتَجَرْتُ بِكَ مِنْ ذُنُوبِي وَلَجَأْتُ إِلَيْكَ فِي سَتْرِ عُيُوبِي، اللّهُمَّ فَجُدْ عَلَيَّ بِكَرَمِكَ وَفَضْلِكَ وَاحْطُطْ خَطايايَ بِحِلْمِكَ وَعَفْوِكَ وَتَغَمَّدْنِي فِي هذِهِ اللَّيْلَةِ بِسابِغِ كَرامَتِكَ وَاجْعَلْنِي فِيها مِنْ أَوْلِيائِكَ الَّذِينَ اجْتَبَيْتَهُمْ لِطاعَتِكَ وَاخْتَرْتَهُمْ لِعِبادَتِكَ وَجَعَلْتَهُمْ خالِصَتَكَ وَصَفْوَتَكَ، اللّهُمَّ اجْعَلْنِي مِمَّنْ سَعَدَ جَدُّهُ وَتَوَفَّرَ مِنَ الخَيْراتِ حَظُّهُ وَاجْعَلْنِي مِمَّنْ سَلِمَ فَنَعِمَ وَفازَ فَغَنِمَ وَاكْفِنِي شَرَّ ما أَسْلَفْتُ وَاعْصِمْنِي مِنَ الازْدِيادِ فِي مَعْصِيَتِكَ وَحَبِّبْ إِلَيَّ طاعَتَكَ وَما يُقَرِّبُنِي مِنْكَ وَيُزْلِفُنِي عِنْدَكَ. سَيِّدِي، إِلَيْكَ يَلْجَأُ الهارِبُ وَمِنْكَ يَلْتَمِسُ الطَّالِبُ وَعَلى كَرَمِكَ يَعِّولُ المُسْتَقِيلُ التائبُ أَدَّبْتَ عِبادَكَ بِالتَّكَرُّمِ وَأَنْتَ أَكْرَمُ الاَكْرَمِينَ وَأَمَرْتَ بِالعَفْوِ عِبادَكَ وَأَنْتَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ، اللّهُمَّ فَلا تَحْرِمْنِي ما رَجَوْتُ مِنْ كَرَمِكَ وَلا تُؤْيِسْنِي مِنْ سابِغِ نِعَمِكَ وَلا تُخَيِّبْنِي مِنْ جَزِيلِ قِسَمِكَ فِي هذِهِ اللَّيْلَةِ لاَهْلِ طاعَتِكَ وَاجْعَلْنِي فِي جَنَّةٍ مِنْ شِرارِ بَرِيَّتِكَ. رَبِّ، إِنْ لْم أَكُنْ مِنْ أَهْلِ ذلِكَ فَأَنْتَ أَهْلُ الكَرَمِ وَالعَفْوِ وَالمَغْفِرَةِ وَجُدْ عَلَيَّ بِما أَنْتَ أَهْلُهُ لا بِما أَسْتَحِقُّهُ فَقَدْ حَسُنَ ظَنِّي بِكَ وَتَحَقَّقَ رَجائِي لَكَ وَعَلِقَتْ نَفْسِي بِكَرَمِكَ فَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ وَأَكْرَمُ الاَكْرَمِينَ، اللّهُمَّ وَاخْصُصْنِي مِنْ كَرَمِكَ بِجَزِيلِ قسمِكَ وَأَعوذُ بِعَفْوِكَ مِنْ عُقُوبَتِكَ وَاغْفِرْ لِي الذَّنْبَ الَّذِي يَحْبِسُ عَلَيَّ الخُلُقَ وَيُضيِّقُ عَلَيَّ الرِّزْقَ حَتّى أَقُومَ بصالِحِ رِضاكَ وَانْعَمَ بِجَزِيلِ عَطائِكَ وَأَسْعَدَ بِسابِغِ نَعْمائِكَ، فَقَدْ لُذْتُ بِحَرَمِكَ وَتَعَرَّضْتُ لِكَرَمِكَ وَاسْتَعَذْتُ بِعَفْوِكَ مِنْ عُقُوبَتِكَ وبِحِلْمِكَ مِنْ غَضَبِكَ فَجُدْ بِما سَأَلْتُكَ وَأَنِلْ ماالتَمَسْتُ مِنْكَ أَسْأَلُكَ بِكَ لا بِشَيٍْ هُوَ أَعْظَمُ مِنْكَ .










عرض البوم صور انوار المهدي   رد مع اقتباس
قديم 05-01-2018, 04:19 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
  محمد البحراني  
اللقب:
مشرف نبراس المواضيع العامة
الرتبة:


البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 1163
الجنس: ذكر
الدولة: في قلوب الموالين
المشاركات: 2,175
بمعدل : 1.08 يوميا
المواضيع : 284
مشاركات :  1891
معدل التقييم: 45
نقاط التقييم: 1034
محمد البحراني has much to be proud ofمحمد البحراني has much to be proud ofمحمد البحراني has much to be proud ofمحمد البحراني has much to be proud ofمحمد البحراني has much to be proud ofمحمد البحراني has much to be proud ofمحمد البحراني has much to be proud ofمحمد البحراني has much to be proud of



آخـر مواضيعي

أوسمة العضو


الإتصالات
الحالة:
محمد البحراني غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : انوار المهدي المنتدى : نبراس الزيارات والأدعية
افتراضي

تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال










عرض البوم صور محمد البحراني   رد مع اقتباس
قديم 05-01-2018, 04:40 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
  عشق الولاية  
اللقب:
مراقبة عامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عشق الولاية


البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 43
الجنس: أنثى
الدولة: اللهم عجل لوليك الفرج ،،،
العمر: 30
المشاركات: 20,959
بمعدل : 8.26 يوميا
المواضيع : 1325
مشاركات :  19634
معدل التقييم: 147
نقاط التقييم: 4021
عشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond reputeعشق الولاية has a reputation beyond repute



آخـر مواضيعي

أوسمة العضو


الإتصالات
الحالة:
عشق الولاية غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : انوار المهدي المنتدى : نبراس الزيارات والأدعية
افتراضي

اللهم صل على محمد وآل محمد
ف ميزان حسناتك










عرض البوم صور عشق الولاية   رد مع اقتباس
إضافة رد

 
مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 11:41 PM

converter url html by fahad

 



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
ترقية وتطوير : فنتاسي هوست
..::.. رســمـ كــمـ للتصميمـ ..::..