PHP Warning: Invalid argument supplied for foreach() in ..../includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 487

PHP Warning: Invalid argument supplied for foreach() in ..../includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 487

PHP Warning: Invalid argument supplied for foreach() in ..../includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 487

PHP Warning: Invalid argument supplied for foreach() in ..../includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 487

PHP Warning: Invalid argument supplied for foreach() in ..../includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 487

PHP Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at ..../includes/class_core.php:3735) in ..../external.php on line 865

PHP Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at ..../includes/class_core.php:3735) in ..../external.php on line 865

PHP Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at ..../includes/class_core.php:3735) in ..../external.php on line 865

PHP Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at ..../includes/class_core.php:3735) in ..../external.php on line 865

PHP Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at ..../includes/class_core.php:3735) in ..../external.php on line 865
منتديات نبراس الولاية - أخبار الشيعة في العالم http://www.n-alwelaya.com/vb/ يستعرض الأخبار الولائية في جميع أقطار العالم ar Wed, 13 Dec 2017 07:20:23 GMT vBulletin 60 http://www.n-alwelaya.com/vb/dareen/misc/rss.jpg منتديات نبراس الولاية - أخبار الشيعة في العالم http://www.n-alwelaya.com/vb/ وانتصرت الفتوى.. احتفالات جماهيرية عند صانع السلام http://www.n-alwelaya.com/vb/showthread.php?t=33963&goto=newpost Mon, 11 Dec 2017 17:43:50 GMT صورة: https://www.imamhussain.org/filestorage/images/5a2d3306515f41.jpg في يوم النصر وعند صانعه، احتفل ابناء...
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


في يوم النصر وعند صانعه، احتفل ابناء القوات الامنية وابطال الفتوى المباركة، عند منزل المرجع الاعلى اية الله العظمى السيد علي السيستاني دام ظله، معلنين استمرارهم في الدفاع عن الوطن والمقدسات وحفظ دماء العراقيين.
وقد احتفل حشد كبير من عناصر القوات الامنية المختلفة، وابناء الحشد الشعبي فضلا عن عدد من المواطنين أمام منزل المرجع الديني الكبير اية الله العظمى السيد علي السيستاني دام ظله، في مدينة النجف الاشرف، بمناسبة الانتصار التاريخي الكبير الذي حققه العراقيون على عصابات داعش الارهابية.
حيث شهد اليوم الاحد العاشر من كانون الاول، اعلان الدولة العراقية عن عطلة رسمية بمناسبة النصر العظيم على عصابات داعش الارهابية، وخرج الالف العراقيين محتفلين بانتصار الفتوى المباركة للمرجع الاعلى، والتي صانت البلاد وحررت الارض، وطردت الجماعات التكفيرية الى خارج الحدود، واعادت الامن والاستقرار لربوع البلاد.
يشار الى ان العراق تعرض في العاشر من حزيران من عام 2014، الى هجمة شرسة من قبل الجماعات التكفيرية المعروفة بداعش، مما ادى الى سقوط عدد من المحافظات تحت سيطرتها، وانهيار المنظومة الامنية فيها، الامر الذي استدعى تدخل المرجعية الدينة العليا في النجف الاشرف، واصدار المرجع الاعلى اية الله العظمى السيد السيستاني دام ظله الوارف، فتوى الجهاد الكفائي في الثالث عشر من حزيران من عام 2014، ولبى المؤمنون الدعوة وخرجوا بالألف ليشكلوا فصائل المجاهدين ضد العدوان الداعشي، ويحرروا الارض العراقية من دنسهم.
حسن الكرادي
الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

]]>
أخبار الشيعة في العالم انوار المهدي http://www.n-alwelaya.com/vb/showthread.php?t=33963
القدس في فكر الإمام الخميني قدس سره http://www.n-alwelaya.com/vb/showthread.php?t=33933&goto=newpost Fri, 08 Dec 2017 15:30:53 GMT صورة: http://www.almaaref.org/uploaded/sumimages/20171208103044.jpg * القدس في فكر الإمام الخميني قدس سره * يمكن لمن يقرأ...
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

القدس في فكر الإمام الخميني قدس سره




يمكن لمن يقرأ فكر الإمام الخميني قدس سره المتعلق بالقدس وبالقضية الفلسطينية عموماً ان يقرأ من خلاله الاسس والبنى الفكرية السياسية للإمام الخميني قدس سره، هذه الاسس التي تعود في نهايتها إلى الاسلام المحمدي الاصيل المبني اساساً على قاعدة التوحيد الكبرى، حيث كل الامور والموضوعات والمسائل الفلسفية والدينية والاخلاقية والسياسية محكومة بهذا الاصل وترجع إلى هذه القاعدة، فما يشد إلى التوحيد ويساعد عليه فهو الهي واسلامي، وما يبعد عن التوحيد فهو مناقض للاسلام حتى لو كان ظاهره دينياً واسلامياً، من هنا ميّز الإمام الخميني قدس سره في كلماته وتعبيراته بين الاسلام الظاهري او الاسلام الامريكي او الاسلام الشرقي او الغربي وبين الاسلام المحمدي الاصيل تماماً كما جاء على لسان الرسول الاكرم (صلى الله عليه وآله)، ومن اسس هذا الدين الحنيف الدفاع عن الحق والوقوق بوجه الظلم والظالمين وعدم المهادنة في هذا الامر، لانه بحسب هذه القاعدة، ليس بعد الحق الا الضلال، فليس هناك حالة تذبذبية ولا حالة وسطية في موضوع المواجهة بين هذين الطرفين، فاما يكون الانسان او الجهة مع الحق واما مع الباطل والضلال، وقد اكد الإمام الخميني قدس سره هذه الحقيقة في المواقف التي اطلقها والمرتبطة بالعلاقة مع امريكا التي عبّر عنها الإمام بالشيطان الاكبر وبرأس الكفر في العالم، حيث اعتبر الإمام انها تمثل الباطل في اجلى صوره، وبالتالي فان الحق بوجد في الطرف المقابل لامريكا، وانه لا يمكن ان يتعايش اسلام مع هذا الطاغوت، والالتزام الفعلي بالاسلام يعني الموت لامريكا ذلك الشعار الكبير الذي طرحه الإمام قدس سره، وامريكا هذه بحسب قول الإمام قدس سره تسعى بحسب ماهيتها للقضاء على الاسلام، من خلال مشروع التوسع في عالمنا الاسلامي ونهب ثرواته والقضاء على هويته ونسخ فكره وحرف قيمته وهدم مقدساته، وتعمل امريكا على كل ذلك من خلال موطئ القدم الاساسي لها في منطقة الشرق الاوسط والمتمثل بـ"اسرائيل".
من هنا اصبحت "اسرائيل" بالنسبة للامام غدة سرطانية يجب اجتثاثها لانها رأس الحربة في المشروع الاستكباري للانقضاض ليس فقط على عالم المسلمين وانما ايضاً على اسلامهم، لذا كانت المواقف التي وقفها الإمام الخميني قدس سره حاسمة في موضوع "اسرائيل" حيث قال بانها يجب ان تزول من الوجود ولم يدع أي مجال للمساومة والبحث والتفاوض في هذه المسألة، من هنا اخذت القضية الفلسطينية ابعاداً هامة باعتبارها تمثل ساحة الصراع بين:
* الحق والباطل.
* المستضعفين والمستكبرين.
* الاسلام والكفر.
* الالتزام والنفاق.


وبهذه الابعاد رفع الإمام قدس سره هذه القضية إلى مصاف القضية الاولى التي يجب ان يتحرك المسلمون نحوها، وهي تمثّل عنصر التحفيز نحو القيام بالمسؤوليات الكبرى، وهي التي توجه المسلمين نحو المخاطر المحدقة بمستقبلهم، وهي التي تلفت إلى المشاريع الاستكبارية، وهي التي تؤسس لعملية النهوض والقيام في جسم الامة وهي التي تحرك الجماهير وتساعد في استنهاضهم، وهي التي تعبّر عن مستوى الوعي واليقظة في جسم الامة، وهي التي تؤشر إلى مستوى الحياة والحيوية في هذه الامة، وهي التي ترمز إلى نسبة الموات في الامة، وهي التي تساعد في توحد الامة وقيامها جماعة للدفاع عن مقدساتها، وهي التي تلغي الاختلافات والتباينات بين اطراف الامة دولاً وشعوباً وتوحدهم على حقانية قضيتها. فصحيح ان قضية القدس بحسب الظاهر هي مسألة احتلال واغتصاب وانتهاك للمحرمات، لكنها في الحقيقة تمثل حضور الاسلام والمسلمين في عالم الدنيا ومدى حضورهم في حركة التاريخ، فاما ان المسلمين ميتون ولا حراك لهم ولا يستطيعون ان يؤثروا او يوفروا في مسيرة الحياة وما يؤشر على ذلك هو سكوتهم وصمتهم ازاء هذه القضية الساطعة "القدس" واما ان المسلمين وخصوصاً الشعوب فيهم بقية حياة ونسبة من الحيوية بما يجعلها تتحرك في سبيل الدفاع عن القدس والمطالبة بها، ورفع الصوت في مقابل "اسرائيل" والقوى التي تقف وراءها.

وهذه الابعاد للقضية الفلسطينية وللقدس هي التي جعلت الامام‏قدس سره يختار احد اشرف أيام الله قداسة واعتباراً، وهو يوم الجمعة الاخير من أيام شهر رمضان المبارك، أي يوم الجمعة من أيام القدر التي هي خير من الاف الشهور، ليجعله يوماً للقدس، أي اختار اشرف يوم لاشرف رمز، واقدس شهر لاقدس قضية، واهم الازمنة لاهم الامكنة، وارفع الايام لارفع الامور، ليساعد ذلك في شد الانظار ولفت الانتباه لملايين المسلمين إلى هذه القضية، والى ابعادها ودلالاتها فهي كما قال الإمام ليست مسألة شخصية ولا وطنية ولا قومية، وهي مسألة الاسلام، والحق والخير في هذا العالم، وكلما استطاع المسلمون ان يحرروا فلسطين والقدس كلما كانوا قادرين على تلبية الحق وعلى نشره في هذا العالم، الحق الذي يمثّله الاسلام، وفي حال لم يستطيعوا ان يحركوا ساكناً فهذا يعني ان الحق الذي يجسده الاسلام ضاع لان المسلمين الذين يفترض بهم ان يلتزموا به قد تخلوا عنه، من هنا اعطى الامام‏قدس سره اهمية خاصة ليوم القدس واعتبره يوماً لاحياء الاسلام ولتطبيقه وانه لا بد من احيائه بالتظاهرات والمسيرات والاصوات والهتافات والاقلام والكتابات وسوى ذلك من التعبيرات التي تشهد على الصحوة في المسلمين، وكلما كان احياء هذا اليوم اكبر كلما كان مستوى الصحوة اضخم واوسع حتى يصل المسلمون وبحسب تعبيرات الإمام قدس سره ومن خلال الاحياء الواسع والدائم ليوم القدس إلى استعادة قوتهم وتأكيد هويتهم ونشر دينهم واشاعة الحق في هذا العالم عندما يستطيعون بفعل هذا الاحياء بان يحرروا القدس وان يصلّوا في مسجدها، ومن هناك يعلنون ان الحق الذي يجسده الاسلام قد ظهر في ربوع هذه الدنيا وكانت شراراة انطلاقته من تلك الصلاة الجماهيرية الحاشدة.

وعند ذلك نتذكر قول الإمام الخميني قدس سره: "ان شاء الله سيأتي اليوم الذي يكون فيه كل المسلمين اخوة، وتقتلع كل بذور الفساد من كل بلاد المسلمين وتجتث جذور "اسرائيل" الفاسدة من المسجد الاقصى ومن بلدنا الاسلامي وان شاء الله نذهب معاً ونقيم صلاة الوحدة في القدس ان شاء الله"...


* القدس في فكر الإمام الخميني، نشر جمعية المعارف الإسلامية الثقافية.

]]>
أخبار الشيعة في العالم انوار المهدي http://www.n-alwelaya.com/vb/showthread.php?t=33933
كربلاء تشهد احياء المولد النبوي الشريف http://www.n-alwelaya.com/vb/showthread.php?t=33897&goto=newpost Wed, 06 Dec 2017 15:37:17 GMT صورة: https://www.imamhussain.org/filestorage/images/5a27e026e6a101.jpg شهدت العتبة الحسينية المقدسة احياء...
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


شهدت العتبة الحسينية المقدسة احياء مناسبة ولادة خاتم الانبياء والرسل محمد بن عبد الله صل الله عليه واله وسلم، وسط احتفال بهيج حضره المؤمنون من كل بقاع الارض ليجددوا الحب والوفاء والالتزام بتعاليم الرسالة المحمدية وسيرة اهل البيت الاطهار.
واعرب المؤمنون عن سعادتهم وفرحتهم وهم يحيون هذه المناسبة الكريمة من ضريح سيد الشهداء الامام الحسين عليه السلام، مشددين على أهمية احياء هذه الشعيرة المباركة في كل عام، حيث كان كربلاء المقدسة انطلاقهم لإيصال رسالتهم الى العالم كله باننا ثابتون على نهج الرسول الكريم واله الاطهار، ودعوتنا الى السلام والتعايش السلمي، ونبذ الاختلافات.
ولد الرسول الاعظم في 17ربيع الاول، 40 عام قبل البعثة النبوية، والموافق 571 ميلادي في مكة المكرمة، في العام الذي يُسمّى بعام الفيل، حيث تعرّضت فيه مكّة المكرمة لعدوان أبرهة الحبشي صاحب جيش الفيل.
صاحب الذكرى هو النبي محمّد بن عبد الله بن عبد المطّلب بن هاشم بن عبد مناف، وينتهي نسبه الشريف إلى النبي إبراهيم الخليل عليه السلام، ويكنى أبو القاسم، وأبو إبراهيم، ولقبه المصطفى، اما امه فهي السيّدة آمنة بنت وهب بن عبد مناف، وتزوج من السيّدة خديجة بنت خويلد الأسدي فولدت له سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام، وله زوجات أُخر.
من أسمائه صلى الله عليه واله في القرآن الكريم، خاتم النبيين، الأُمِّي، المُزّمِّل، المُدّثِر، النذير، المُبين، الكريم، النور، النعمة، الرحمة، العبد، الرؤوف، الرحيم، الشاهد، المبشّر، النذير، الداعي.
وقد شهد عمره الشريف تحديات كبيرة في نشر الرسالة الاسلامية وتعاليم الدين الحنيف، وعلى مدار 23 عاما من نبوته وحتى رحل عن الدنيا وهو في عمر 63 عام، استطاع ان يؤسس ويضع القواعد الاساسية للدين الاسلامي الحنيف، ونشر تعاليم السماء في القران الكريم وحديثه الشريف ومن ثم أكمل بعده هذه الرسالة الأئمة المعصومين، حتى انتشر الاسلام في كل بقاع الارض، واضاء نوره الظلمات، وعرف الناس صراط الحق المستقيم.
وعرف رسول الله بكرامات كثيرة ومنذ مولده المبارك حيث تروي لنا السيدة آمنة عليها السلام، لمّا حملت به لم أشعر بالحمل ولم يصبني ما يصيب النساء من ثقل الحمل، فرأيت في نومي كأنّ آتٍ أتاني فقال لي، قد حملت بخير الأنام، فلمّا حان وقت الولادة خفّ عليّ ذلك حتّى وضعته، وهو يتّقي الأرض بيديه وركبتيه، وسمعت قائلاً يقول، وضعت خير البشر، فعوّذيه بالواحد الصمد من شرّ كلّ باغ وحاسد.

حسن عباس
الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

]]>
أخبار الشيعة في العالم انوار المهدي http://www.n-alwelaya.com/vb/showthread.php?t=33897
رسالة قاسم سليماني إلى القائد الخامئي http://www.n-alwelaya.com/vb/showthread.php?t=33814&goto=newpost Mon, 27 Nov 2017 17:25:45 GMT *بسم الله الرحمن الرحيم* *إنّا فتحنا لك فتحاً مبينا قائد الثورة الإسلامية العزيز والشجاع سماحة آية الله العظمى الإمام الخامنئي (مد ظلّه...
بسم الله الرحمن الرحيم
إنّا فتحنا لك فتحاً مبينا

قائد الثورة الإسلامية العزيز والشجاع

سماحة آية الله العظمى الإمام الخامنئي (مد ظلّه العالي)

سلام عليكم


منذ ستّة أعوام نشبت فتنة خطيرة شبيهة بفتن عصر أميرالمؤمنين (عليه السلام) سلبت المسلمين فرصة وحلاوة الفهم الحقيقي للإسلام المحمّدي الأصيل، وكانت هذه المرة معقّدة وممتزجة بسموم الصهيونية والاستكبار وطافت كإعصار مدمّر في أرجاء العالم الإسلامي .

أحدث أعداء الإسلام هذه الفتنة المسمومة والخطيرة بغية إشعال النيران بشكل واسع في العالم الإسلامي ودفع المسلمين للتصارع فيما بينهم. نجح تيّار خبيث يُدعى "الدولة الإسلامية في العراق والشّام" خلال الأشهر الأولى، ومن خلال استغلال عشرات الآلاف من الشباب المسلم ، في إيجاد أزمة خطيرة جداً في البلدين المؤثرين والاساسيين في العالم الإسلامي "العراق" و"سوريا" وسيطر على مئات آلاف الكيلومترات المربّعة من أراضي هذين البلدين إضافة إلى آلاف القرى، المدن ومراكز المحافظات الهامّة ودمّر آلاف المصانع والبنى التحتيّة فيهما ؛ من الطرق، الجسور، مصافي النفط، الآبار وخطوط النفط والغاز ومصانع الطاقة الكهربائية و… وقد فخّخوا مدن هامّة بما تحتويه من آثار ثمينة وهامّة على مستوى التاريخ والحضارة الوطنيّة وأبادوها أو أحرقوها.

على الرغم من تعذّر إحصاء حجم الخسائر لكنّ التحقيقات الأوليّة تحكي عن خمسمائة مليار دولار.

في هذه الأحداث تمّ ارتكاب جرائم مؤلمة جدّاً يتعذّر عرضها ونشرها؛ من ضمنها: قطع رؤوس الأطفال أو سلخ جلود الرجال الأحياء أمام عوائلهم، أسر البنات والنساء البريئات واغتصابهنّ، حرق الأشخاص وهم أحياء وذبح مئات الشباب بصورة جماعية.

تعرّض بعض مسلمي هذه البلاد المذهولين من هذا الإعصار المسموم، للذبح بالخناجر الحادّة على يد المجرمين التكفيريين وشُرّد ملايين الأشخاص الآخرين من بيوتهم وتهجّروا إلى مدن وبلاد أخرى.

في هذه الفتنة السوداء، تمّ هدم وتدمير آلاف المساجد ومراكز المسلمين المقدّسة وفي بعض المواقع قاموا بتفجير المسجد مع إمام جماعته ومصلّيه.

قام أكثرمن ستّة آلاف شاب مخدوع باسم الدفاع عن الإسلام ، بتفجير أنفسهم بصورة انتحاريّة مستخدمين السيارات المليئة بالمواد التفجيريّة في الساحات، المساجد، المدارس، حتّى المستشفيات ومراكز المسلمين العامّة وكانت نتيجة هذه الأعمال الإجراميّة استشهاد آلاف الأبرياء من رجال، نساء وأطفال.

لقد تمّ التخطيط لكل هذه الجرائم وتنفيذها - بإعتراف أعلى منصب رسمي في أمريكا والذي يتقلّد اليوم منصب رئاسة الجمهورية في هذا البلد - بواسطة قادة أمريكا والمؤسسات التابعة لها، كما أنّ هذا الأسلوب في التخطيط والتنفيذ لا يزال متّبعاً من قبل زعماء أمريكا الحاليين حتى اليوم.

ما كان كفيلاً بإلحاق الهزيمة بهذه المؤامرة السوداء والخطيرة بعد لطف الله سبحانه وتعالى والعناية الخاصّة لرسول الإسلام العظيم (صلى الله عليه وآله) وأهل بيته الكرام هو القيادة الحكيمة والتوجيهات الرشيدة لسماحتكم والمرجع العالي المقام آية الله العظمى السيد علي السيستاني التي أدّت إلى تعبئة كل القدرات لمواجهة هذا الإعصار المسموم.

الحق واليقين انّ صمود حكومتي العراق وسوريا وثبات جيشي هذين البلدين وشبابهما، وخصوصاً الحشد الشعبي المقدّس و الشباب المسلمين من سائر البلدان، و مشاركة حزب الله القويّة والشجاعة بقيادة سيّدهم المفتخر، سماحة السيد حسن نصرالله (حفظه الله تعالى) كان لها دور مصيري في هزيمة هذه الحالة الخطيرة.

ولا شك أن الدور القيّم الذي لعبه شعب وحكومة الجمهورية الإسلامية خاصّة رئاسة الجمهورية الإسلامية المحترمة و مجلس الشورى الإسلامي، وزارة الدفاع والمؤسسات العسكرية والقوى الأمنية في بلدنا في دعم وحماية حكومات وشعوب الدول المذكورة ، جديرة بالشكر والتقدير.

إنني أنا الحقير بصفتي جنديّاً مكلّفاً من قبل سماحتكم في هذا الميدان، ومع إنجاز عمليات تحرير مدينة "أبوكمال" آخر قلاع "داعش" وإنزال علم هذه الجماعات الأمريكية – الصهيونية ورفع العلم السوري، أعلن إنهاء سيطرة هذه الشجرة الخبيثة الملعونة وأهنّئ وأبارك لجنابكم وشعب إيران الإسلامية العظيم والشعوب المظلومة في العراق وسوريا وسائر المسلمين هذا النصر العظيم والمصيري ، بالنيابة عن جميع القادة والمجاهدين المجهولين في هذه الساحة وآلاف الشهداء والجرحى الإيرانيين، العراقيين، السوريين، اللبنانيين، الأفغانيين والباكستانيين المدافعين عن المقدسات الذين هبّوا للدفاع عن أعراض وأرواح المسلمين ومقدّساتهم ونثروا الأرواح في سبيلها . ومن ثم أمرّغ جبهة الشكر على تراب الأرض في حضرة الله القادر المتعال شكراً لهذا النصر الكبير.

وما النّصر إلاّ من عند الله العزيز الحكيم

إبنكم وجنديّكم قاسم سليماني

24-11-2017 عدد القراءات 20


]]>
أخبار الشيعة في العالم انوار المهدي http://www.n-alwelaya.com/vb/showthread.php?t=33814
كيف استثمرت العتبة الحسينية المقدسة زيارة الأربعين قرآنياً؟ http://www.n-alwelaya.com/vb/showthread.php?t=33762&goto=newpost Mon, 20 Nov 2017 15:51:28 GMT صورة: https://www.imamhussain.org/filestorage/images/5a0d8174b7b721.jpg استثماراً للجموع المليونية في زيارة ...
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


استثماراً للجموع المليونية في زيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام كثفت دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة جهودها في إقامة العديد من الأنشطة والفعاليات لتعزيز الثقافة القرآنية بين الزائرين.
وقد تمثلت أبرز الأنشطة القرآنية خلال زيارة الأربعين بالمشاركة الفاعلة في مشروع المحطات القرآنية الذي تشرف عليه الهيئة القرآنية العليا في العتبات والمزارات حيث توزعت محطات الدار داخل الحائر الشريف والمخيم الحسيني ومداخل كربلاء في مدن الزائرين وبناية الدار وفي أغلب المحافظات العراقية تم من خلالها تعليم الآلاف من الزائرين والزائرات القراءة الصحيحة في الصلاة وتوزيع الختمات المهداة إلى أرواح الشهداء.
كما نظمت الدار حملة بعنوان "كتاب الله وعترتي" تضمنت نشر البوسترات التي تحمل الأحاديث الشريفة حول فضل القرآن والحث على تعلمه.
ومن بين الأنشطة القرآنية في الزيارة إقامة سلسلة ندوات متعلقة بالتدبر القرآني لمختلف المستويات والشرائح النسوية في الحائر الحسيني الشريف.
أما في مجال الإلكترونيات فقد أطلقت الدار تطبيق "قراءة الصلاة" على الهواتف النقالة وهو برنامج يعد الأول من نوعه على مستوى العالم الإسلامي، إذ يشتمل على برنامج تعليمي صوتي للقراءة الصحيحة لفاتحة الكتاب وقصار السور.
كما أقامت الدار موكب طلبة الجامعات الخدمي بمشاركة (100) من الطلبة والأساتذة الجامعيين من مختلف محافظات العراق، فضلاً عن تشكيل وفد لزيارة المواكب والمحطات على طريق النجف كربلاء وتكريمهم بمصاحف شريفة، من بينهم موكب يضم طلبة العلوم الدينية من (25) دولة أجنبية من أجل مد جسور التواصل والتعاون في الزيارات القادمة.
أما على صعيد الإعلام المتلفز فقد شاركت الدار في برنامج مباشر عبر قناة كربلاء الفضائية في مدينة سيد الأوصياء للزائرين للتعريف بالنشاطات النسوية لدار القرآن الكريم والفعاليات المتنوعة التي تقام خلال الزيارة المليونية.
هذا وقطعت دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة أشواطاً في مجالات متعددة من الأنشطة القرآنية في خطوات ريادية للعمل على إحياء كتاب الله العزيز. من أجل تمهيد الطريق لجميع القرآنيين والمؤسسات في انتهاج المسافة الأقصر لربط المسلمين بالقرآن الكريم.
الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

]]>
أخبار الشيعة في العالم انوار المهدي http://www.n-alwelaya.com/vb/showthread.php?t=33762